لذَّة العلم

ماشاء الله تبارك الله - ماشاء الله لاقوة الا بالله - اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

تعلن إدارة المنتدى عن رغبتها بقبول مشرفين في مختلف الأقسام إعلانات المنتدى


العودة   ۩ ۩ مـنتديـــــــات سات فور نايل ۩ ۩ > المنتدى الاسلامى العام > القسم الأسلامى العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1
قديم 03-13-2018, 09:07 AM zoro1 غير متواجد حالياً
الصورة الرمزية zoro1
 
zoro1
مراقب عام المنتدى

 
رقــم العضويـــة : 6996
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 7,865
افتراضي لذَّة العلم

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

و الصلاة و السلام على رسول الله و آله و أصحابه و من إتبع هداه





لذَّة العلم
قال الخطيب البغدادي: حدَّثني أبو النجيب عبد الغفَّارُ بن عبد الواحد الأرمويُّ مُذاكرةً قال: سمعت الحسن بن عليٍّ المقرئ يقول: سمعت أبا الحسين بن فارسٍ اللغوي يقول: سمعت الأستاذَ ابن العميد يقول: «ما كنت أظنُّ أنَّ في الدنيا حلاوةً ألذَّ من الرئاسة والوزارة التي أنا فيها حتى شاهدتُ مذاكرةَ سليمان بن أحمد الطبرانيِّ وأبي بكرٍ الجعابيِّ بحضرتي، فكان الطبراني يغلب الجعابيَّ بكثرة حفظه، وكان الجعابيُّ يغلب الطبرانيَّ بفطنته وذكاء أهل بغداد، حتى ارتفعت أصواتهما ولا يكاد أحدهما يغلب صاحبَه، فقال الجعابيُّ: «عندي حديثٌ ليس في الدنيا إلَّا عندي»، فقال: «هاته»، فقال: «نا أبو خليفة: نا سليمان بن أيُّوب ..»، وحدَّث بالحديث، فقال الطبراني: «أنا سليمان بن أيُّوب!، ومنِّي سمع أبو خليفة، فاسمع منِّي حتى يعلوَ إسنادُك، فإنك تروي عن أبي خليفة عنِّي!» فخجل الجعابيُّ وغلبه الطبرانيُّ»، قال ابن العميد: «فوددتُ ـ في مكاني ـ أنَّ الوزارة والرئاسة ليتها لم تكن لي وكنت الطبرانيَّ، وفرحت مثل الفرح الذي فرح به الطبرانيُّ لأجل الحديث، أو كما قال.. اﻫ».
[«الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع» (٢/ ٤١٢)]

صدق، والله هذه اللذَّة، لا لذَّة الشهوات والمناصب الزائلة.

وقال الإمام إبراهيم بن أدهم: «لو علم الملوك وأبناء الملوك ما نحن فيه من السرور والنعيم إذًا لجالدونا عليه بالسيوف».
[«حلية الأولياء» (٧/ ٣٧٠)]

وقال ابن القيِّم: حدَّثني شيخنا [ابن تيمية] قال: «ابتدأني مرضٌ فقال لي الطبيب: «إنَّ مطالعتك وكلامك في العلم يزيد المرض»، فقلت له: «لا أصبر على ذلك، وأنا أحاكمك إلى علمك، أليست النفس إذا فرحت وسُرَّت قويت الطبيعة فدفعت المرض؟» فقال: «بلى»، فقلت له: «فإنَّ نفسي تُسَرُّ بالعلم؛ فتقوى به الطبيعة، فأجد راحةً»، فقال : «هذا خارجٌ عن علاجنا»، أو كما قال».
[«روضة المحبِّين» (٧٠)، و«مفتاح دار السعادة» (١/ ٢٥٠)]

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: لذَّة العلم
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الظلم ظلمات يوم القيامة (ظلم النفس) zoro1 القسم الأسلامى العام 0 03-03-2016 08:27 AM
هل نحن ظالمون kbala القسم الأسلامى العام 0 07-15-2015 12:25 PM
صحيح البخارى 3 - كتاب العلم . محمد صفاء رسولنا الكريم وسنته العطرة 2 05-09-2013 03:03 PM
العلم النافع وعلامات أهله metro2009 القسم الأسلامى العام 3 06-21-2012 07:23 AM
الظلم missi fcb القسم الأسلامى العام 3 12-22-2011 04:55 AM


الساعة الآن 05:17 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By World 4Arab
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات سات فور نايل 2009

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1