بغداد يا بغداد ...... لفاروق شوشة.

ماشاء الله تبارك الله - ماشاء الله لاقوة الا بالله - اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

تعلن إدارة المنتدى عن رغبتها بقبول مشرفين في مختلف الأقسام إعلانات المنتدى


العودة   ۩ ۩ مـنتديـــــــات سات فور نايل ۩ ۩ > الأقــســـام الــعـــامــة > الشعــــــــر والخواطــــــر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1
قديم 09-30-2012, 09:15 AM zoro1 غير متواجد حالياً
الصورة الرمزية zoro1
 
zoro1
مراقب عام المنتدى

 
رقــم العضويـــة : 6996
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 8,068
Lightbulb بغداد يا بغداد ...... لفاروق شوشة.

بغداد يا بغداد


كيف الرقاد ! وأنت الخوف والخطر

وليل بغداد ليل ماله قمر !

ها أنت فى الأسر : جلاد ومطرقة

تهوي عليك وذئب بات ينتظر

وذابحوك كثير ؟ كلهم ظمأ

إلى دماك ؟ كأن قد مسهم سعر

أين المفر؟ وهولاكو الجديد أتى

يهيئون له أرضا فينتشر

أنى التفت فثم الموت ؟ تعزفه

كفان بينهما التاريخ ينشطر

بغداد حلم رف واستدار

كما يزف طائر

نأى به المدار

وحينما قصدت بابها الوصيد ذات يوم

على أضيع فى رحابها الفساح

أسلمت نفسى للهوى القديم واستكنت

فتحت هذه الحجارة المهمشة

يرقد

-في شوارع الرشيد والمنصور أو أبى نواس -

جميع من قرأت من نجومها

ومن رجالها الأقمار

ومبدعى ديوانها المملوء بالفتوح

والأفراح والجراح والعمران

والخراب والفنون والجنون

والثورات والثوار !

وليلها المزهر فى سماء عنفوانها !

كأنه نهار

وها أنا

أسير بين الكرخ والرصافة

أبحث عن عيون هاته المها

أسأل كيف طاب لابن الجهم

موسم الغرام ؟ والأشعار !

وحينما تمتد ساعة التسيار

أعود من مسيرة الأشواق

مستلقيا على ضفاف دجلة

والسمك المسجوف يشعل الحنين

والتذكار

أسير فى تزاحم الوجوه والرفاق

هنا توقف أيها الدليل

فهذه مكتبة المثنى

تفتح أبوابا من الكنوز

تنفض الغبار

عن كتب مطوية عتيقة

لما تبح بما حوته من غرائب الأسرار

وتنزل الستار !

أبحث فى بغداد والعراق

عن شاعر يعيش لحظة المحاق

ويدرك الأفول

والذبول

ملء عيون لم تزل

تعيش لحظة انتظار

لقادم يجئ ؟ عله ؟

أو لا يجئ

وما الذى يحمله الغد الخبئ

من ظلمة ؟ ومن دمار !

وهل ترى ينبه الصحاب والرفاق

إلى الغد الذى يلاحق الصغار !

أبحث فى بغداد والعراق

أبحث فى لفائف الذهول والإطراق عن صاحب وعن دليل

يرشدنى إلى مواطئ القدم

لواحد من عترة الأخبار

كان إذا مشى ؟ وإن أشار أو تكلما

فوجهه الوضئ يمنح الوجود

دارة وأنجما

يعطيه أنسه وحسه

ومجلسه ..

وكان من شذا يديه تورق العطور

وتهطل الخيرات والثمار

ومن جنى لسانه تساقط اللآلئ

عقدا من النجوم

كأنه فيض الندى ؟ تغتسل القلوب فيه

أو كأنه در البحار !

أبحث عن هذا الحكيم

فى زمن للتيه والضلال والنزق

لعله الحلاج...

أو لعله الجاحظ ؟

أو أبو حيان...

أو واحد لا نعرفه

فى موكب النفاق والخديعة اختنق

أبحث عن هذا الحكيم

لعله يعود بالضياء للحدق

لعله ينجى من الغرق

من قبل أن يهدم ذاك المسرح الكبير

وتنزل الستار !

******

دار السلام ! وهل جربته أبدا

وأنت قنبلة بالهول تنفجر

طاشت رصاصاتك اللاتى قذفت بها

فى كل صوب ؟ فزاغ العقل والبصر

كيف ارتضيت خنوعا لا مثيل له

والروح فى قبضة الطاغوت تعتصر

كم نافقوك ؟ وكم صاغوا ملاحمهم

والحلم يطوى ؟ وظل المجد ينحسر

داست سنابك جلاديك فوقهمو

فالناس صنفان : مقتول ومنتحر

ياكم جنيت وقد أبقيتنا بددا

فى أمة ساد فيها الذل والخور

ماذا ترومين ؟ جلاد وعاصفة

ونحن بالصمت والخذلان نعتذر

جيكور ماتزال ؟ والسياب

يبحث فى الشناشيل التى تهدمت

عن ابنة الحلم ؟ وعن جبينها الوضاء

مازال واقفا يصيح :

كيف ارتضيت أن تكونى للطغاة

سدرة ومتكأ ؟

وأن يعشش الخراب فيك سيدا ملكا

وصبح الزمان داجى الرؤى ؟ محلولكا !

يا ويل من أن ببابهم أو اشتكى

فصار للكلاب عظمة ؟

ومضغة لكل من روى ومن حكى !

وفى البعيد يضرع النخيل ؟ والهواء

منعقد ؟ كأنه أنشوطة المخنوق

ساعة الإعدام ..

ثم شئ ضاغط ؟ كهجمة الوباء

وقع الدرابك التى تهتز بالغناء

كأنه النشيج ? أو لعله البكاء

الأرض قد ضاعت

فأين طلة السماء !

وأين وجه شارد قد هام فى العراء

وأين ظل ؟

كان فى جيكور ظل باذخ وماء !

وكان نخل شامخ ؟

فيه شموخ العراق

وكان صوت هاتف يفترش الآفاق

وينشد الأطفال من قصيدة السياب :

يا مطرا يا حلبى

عبر بنات الجلبى

يا مطرا يا شاشا

عبر بنات الباشا

يا مطرا من ذهب !

الموت فى جيكور ؟ فى جنين ؟

فى الأقصى ؟ وفى بيسان

وموكب الدمار يسحق النخيل والزيتون

ويخرس الأطفال فى عرائش الكروم

ويطفئ النجوم

ويملأ الحلوق بالرمال

بغداد

يا بغداد

يا بغداد

يا روعة الحلم الذى .. هل يستعاد ؟

ترى يصيح الديك فيك من جديد

ويصدح الناقوس والأذان !

وتشرق الشمس على دروبك السجينة

وهل ترى ينداح فيك من جديد

صوت أبى تمام

مبددا كآبة الأحزان

من قبل أن تضيع عمورية المحاصرة

ملء دفاتر الهوان !

هذا يهوذا قادم فى شملة المسيح

ولص بغداد الجديد طائش غرير

يحلم بالمجد ؟ وبالفتوح

أم أن هولاكو يعود فى زماننا الكسيح

مراوغا ؟ كعهده ؟بالغمز والتلميح

أمامه الأعلام والأوهام والبيارق

وخلفه الحشود والرعود والصواعق

تسد عين الشمس ...

يظنها..

تستر وجهه القبيح !

لحظة لقاء


كم يبقى طعم الفرحة في شفتينا !

عمرا؟

هل يكفي!

دهرا مسكوبا من عمرينا...

فليهدأ ناقوس الزمن الداوي في صدرينا

وللتوقف هذي اللحظة في عمقينا .

لن نذكر الا أن طوقنا الدنيا أغفينا

واتاحت كفانا......تغرس دفئا في روحينا

لن نذكر إلا أنا جسدنا حلما

وارتاح الوهج الدامي في عينينا.

*****

قلبك في صدري, يسمعني أغلى نبضاته

يهدأ في خجات اللقيا.أغفو في أعمق خجاته

أطل عليك.ضياء العمر,ونضرة واحاته

أقبس ومض الامل المشرق في لفتاته

أرشف نبع الضوء الهامي في نظراته

يتساقط كل رحيق العالم في قطراته

وأرى دنيناي وأيامي أبدا تمشي في خطواته

*****

أسأل :هل تتسع الأيام لفرحةقلبين؟

تعبا,

حملا الدنيا ,

هل يخبو هذا الألق الساجي في العينين

ونخاف يطير ,فنمسكه,ونضم الدنيا بيدين

ونعود إلى عش ناء نرتاح إليه طيرين

أسأل:هل تتسع الأيام لنضرة حلمين!

أقرأ ايامي عندهما كونا يتفجر لأثنين

*****

عيناي تقول ,يداي تحدق,والأشواق

فيض يغمرني ,يغرقني في لفح عناق

وحريق يألك أيامي ....يشعل نيران الاحداق

مازلنا من خلف اللقيا في صدر مشتاق

أملا يتجدد موصولا......

معسول شراب ومذاق.

الموضوع الثاني بعنوان(بين عينيك موعدي ):

بين عينيك موعدي

وأنا احمل ايامي وأشواقي اليكا...

وأرى في الأفق النائي يدا تمتد كالوعد,وتهفو

وأراني نحوها ........طوع يديكا

من قديم الدهر ,كانت نبضة مثل اهتزازالبرق

مثل اللمح,

شئ لست ادريه احتواني

فتلاصقت لديكا...... يومها

واترعشت عينان

اغفى خافقان,

استسلما للخدر الناعم ينساب ويكسو وجنتيكا

يومها, واتحدت روحان,

أغفت مقلتان,

اختارتا حلما برئ الوجه,حلو السمت

عشناه نديا أخضر اللون,وضيئا

وقرأت العمر مكتوبا......هنا ....في مقلتيكا

*****

بين عينيك موعدي

وأنا كل صباح اتلقى نبرة اللحن المندي

ساكبا في قاع أيامي ربيعا واشتياقا ليس يهدا

ليس يرتاح ....سوى أن عانق العمر وضما

ليس يرتاح....سوى أن اشبع الأيام تقبيلا ولثما

وتهادى كاخضرار الفجر ,

مزهز الأسارير

طليق الوجه ,مضموما إلى الوجه المفدى

لمسة ,وانطلقت منك يد

تعزف انغاما....

وتهتز رياحين ووردا

مسحة جبهة ايامي ,ومحت عنها عناءا وتهاويل وكدا

واستقرت في يدي لحظة صدق,خاشع الخفقة

ينساب وعودا

ذقتها وعدا فوعدا

ذقتها يامسكري ....شهدا .....فشهدا

*****

بين عينيك موعدي

يومنا القادم احلى لم يزل طوع هوانا

كلما شارفت الحلم خطانا ,واطمانت شفتانا

واستراحت مقلتانا

وتنينا ,فكان العمرأشهى من أمانينا,واغلى

وظننا أن خيطا من ضياء الفجر يهتز بعينينا

سلاما وامانا

كلما قلنا بدأنا وانتهينا

صرخت فينا وفيأعماقنا ,لحظة جوع ليس يهدا

فرجعنا مثلما كنا,

وكنا قد ظننا الشوق قد جاوزنا,وانداح عنا

ويد تمتد من خلف الليالي ,كي تطلا

نسجت ثوب حنان ليس يبلى

صوقت أيمان الخضراء أحلامنا وريحانا وظلا

يومنا القادم ...احلى

يومنا القادم ...أحلى.

رد مع اقتباس
قديم 09-30-2012, 10:04 AM kbala غير متواجد حالياً   #2
kbala
مشرف الأقسام العامه

رقــم العضويـــة : 8340
تـاريخ التسجيـل : Mar 2011
العــــــــمـــــــــر : 38
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 12,606
افتراضي رد: بغداد يا بغداد ...... لفاروق شوشة.

شكرا لك اخي العزيز وبارك الله فيك
  رد مع اقتباس
قديم 10-11-2018, 01:57 PM zoro1 غير متواجد حالياً   #3
zoro1
مراقب عام المنتدى

رقــم العضويـــة : 6996
تـاريخ التسجيـل : Oct 2010
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 8,068
افتراضي رد: بغداد يا بغداد ...... لفاروق شوشة.

شكرا للمرور
.....
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: بغداد يا بغداد ...... لفاروق شوشة.
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القصيدة و الرعد .... لفاروق شوشة. zoro1 الشعــــــــر والخواطــــــر 2 10-11-2018 01:56 PM
مصــطفى كاريكا - اصحاب خاينين - توزيع خاالد شوشة Cd Q320Kpbs صفاء الحلي الاغانى الشعبية 0 05-17-2012 07:50 PM
حصريا - النجم محمد بسيونى - لية الغدر فى كل مكان - توزيع خالد شوشة -C D .Q128Kbps صفاء الحلي الاغانى الشعبية 0 04-18-2012 10:30 PM
تغيير مكان اجتماعات القادة العرب وقصف مطار بغداد بأربعة صواريخ metro2009 قسم الأخبار العامه 2 04-03-2012 04:32 PM


الساعة الآن 10:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By World 4Arab
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات سات فور نايل 2009

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1